You dont have javascript enabled! Please enable it!

البنك الاحتياطي الفيدرالي سيشهد اليوم الأربعاء قرار عند السابعة مساء بتوقيت غرينيتش وهو أحد الاجتماعات التاريخية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي حيث من المتوقع رفع أسعار الفائدة بما يقدر ثلاثة أرباع نقطة للمرة الثالثة على التوالي، إلى 3%، أو أما سترتفع بما يقدر بنقطة واحدة كاملة غير متوقعة إلى 3.25%.

والنظر إلى الأرقام التي صدرت في الولايات المتحدة لشهر أغسطس السابق عن التضخم التي بلغت 80% و قد شهد تراجع حاد لأسواق الأسهم في مختلف دول العالم حيث أنخفض مؤشر داو جونز الصناعي إلى 1276 نقطة وانخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 4.3 % وأيضا انخفض مؤشر ناسداك 5.2%.

البنك الاحتياطي الفيدرالي

النتائج المتوقعة من قرار البنك الاحتياطي الفيدرالي اليوم

سوف تسعى البنوك المركزية لدول العالم في نهج سياسة البنك الاحتياطي الفيدرالي للحد من التضخم ولمنع جذب رؤوس الأموال البلدان إلى الولايات المتحدة. بالرغم من التأثيرات السلبية التي قد تنتج عن ذلك ومن بينها دفع الاقتصاد إلى الانكماش أكثر حدة، وسوف يتباطئ النمو وسوق عمل أضعف وبعض الالم الأسر والشركات.

وتكون نتيجة زيادة أسعار الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي ارتفاع الدولار مقابل العملات الرئيسية الأخرى ويجعل السلع المستوردة أقل تكلفة للشعب الأمريكي والعكس يصعب تحمل تكلفة المنتجات المصنوعة خارج حدود الدول الأخرى أما الدول النامية فيزداد عبئ سداد الديون حيث تفقد العملات المحلية قيمتها مقابل الدولار. أي إن امام الاقتصاد العالمي طريقا وعار ملئ بالصدمات في المستقبل.

البنك الاحتياطي الفيدرالي

رأي المحللون الاقتصاديين حول القرار المرتقب من البنك الاحتياطي الفيدرالي

ويعتقد محللون اقتصاديون بواشنطن أن على بنك الاحتياطي الفيدرالي أن يبقي أسعار الفائدة أعلى لبعض الوقت لضمان أن التضخم في طريقه بقوة إلى اثنين بالمائة، وأضافوا أن الأمر سيستغرق وقتا أطول بكثير مما كان يعتقد سابقا حتى يتوقف البنك مؤقتا عن رفع أسعار الفائدة.

وقالوا إن أمام الاقتصاد العالمي طريقا وعرا ملئ بالصدمات في المستقبل. ونبه صندوق النقد الدولى في هذا الصيف أن الاقتصاد العالمي معرض لخطر الانزلاق الركود نتيجة لثلاث أشياء وهي توابع الحرب في أوكرانيا والوباء والتضخم. يقول سبيرانزا أن الركود في أوروبا “أمر لا مفر منه”. وعلى الرغم من أنه قد لا يكون “عميقًا”، إلا أنه يعتقد أنه سيكون “طويلًا”. أما بالنسبة للولايات المتحدة، فقال إن “التوقعات الكلية تبدو أقل سلبية مما هي عليه في أوروبا”.

 

تابع موقع شوف نيوز على أخبار جوجل العالمية
جميع الحقوق محفوظة لموقع شوف نيوز الاخباري © 2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: تنبيه: المحتوي محمي © في حالة نقل المحتوي يتم التبليغ تلقائيا !!