البنك المركزي يطرح أول عملة بلاستيكية في الأسواق المصرية فئة 10 جنيهات

أول عملة بلاستيكية قرار من البنك المركزي المصري لطرح فئة العشرة جنيه البلاستيكية “بوليمر” والتي قد تم انتاجها من خلال استخدام أحدث خطوط انتاج البنكنوت المطبقة بالعالم في دار الطباعة الجديدة بالعاصمة الإدارية على حسب البيان الصادر من البنك يوم الثلاثاء.

وقد قال البن أن هذا يأتي بضوء الحرص على مواكبة أحدث المقاييس العالمية والتكنولوجية بتأمين وطباعة العملة المتداولة وقد أكد البنك المركزي على عدم القيام بإلغاء أي إصدارات سابقة لفئة العشرة جنيهات واستمرار العمل بها والقيام وتداولها.

أول عملة بلاستيكية

أول عملة بلاستيكية
أول عملة بلاستيكية

تتسم النقود البلاستيكية بالمرونة والقوة وذات سم أقل ولها عمر افتراضي طويل والذي قد يصل حوالي ثلاث أضعاف لعمر الفئة الورقية الجارية المصنعة من القطن، بالإضافة أنها مقاومة للماء، وأقل درجة للتأثر بالأتربة على حسب البنك.

ما أن العملات البلاستيكية تتميز بأنها صديقة للبيئة وقابلة لإعادة تصنيعها وأكثر مقاومة للتلوث عند المقارنة بفئات النقد الورقية الأكثر تداول إلى جانب صعوبة تزويرها طبقًا للبيان.

نموذج للعشرة جنيهات البلاستيك

أول عملة بلاستيكية
أول عملة بلاستيكية

أهاب البنك المركزي عن أن تداول العملة البلاستيكية الجديدة يأتي جانب بجانب مع فئاتها الورقية من فئة العشرة جنيهات المتداولة في الوقت الحالي، ويتمكن المواطن للحصول على فئة العشرة جنيهات البلاستيكية الجديدة من خلال شبكة فروع البنوك المصرية التي يتجاوز عددها نحو 4500 فرع،

وصرح وكيل محافظ البنك المركزي في دار طباعة النقد  المهندس “خالد فاروق” أن البنك اعتزم البدء في تنفيذ أول إصدار عملة بلاستيكية من فئة 10 جنيهات والمصنعة من مادة البوليمر بافتتاح مطبعة دار النقد في العاصمة الإدارية الجديدة ومن المقرر أن يتم إصدار فئة 20 جنيه البلاستيكية بعد ذلك.

طرح النقود البلاستيك فئة 10 جنيهات

أول عملة بلاستيكية
أول عملة بلاستيكية

صرح البنك المركزي في بيتنه اليوم أنه تم طرح العملة الجديدة تأتي بإطار تطبيق السياسة النقدية النظيفة ورفع نسب أوراق النقد المتداولة في الأسواق المصرية، بالإضافة تخفيض تكلفة طباعة لأوراق النقد وبالأخص المستدامة التي تقوم الدولة بتبنيها عن طريق رؤية مصر 2030.

وقد أشار المهند أن تصميم العشرة جنيهات الجديدة بشكل عصري جديد ومبتكر حيث يتم تنزين العملة الجديدة بصورة مسجد الفتاح العليم لأنه واحد من أحدة المعالم الطرازات المعمارية الإسلامية في العاصمة الإدارية الجديدة، وأيضًا الحضارة الفرعونية متمثلة بتمثال حتشبسوت والذي يقوم بعكس هوية الدولة المصرية القديمة، وقد أوضح البنك المركزي أنه بهذا ربطت العملة الجديدة لعراقة التاريخ المصري القديم في العصر الحديث، ويضم حضارة الأجداد وما قام الأحفاد بإنجازه.