You dont have javascript enabled! Please enable it!

أسعار الفائدة ترتفع بقرار الفيدرالي الأمريكي حيث رفع أسعار الفائدة 75 نقطة أو 0.75 % وهي أكبر زيادة في أسعار الفائدة منذ عام 1994. حيث صرح مجلس الاحتياطي الفيدرالي برفع سعر الفائدة للمرة الثالثة على التوالي بنسبة 0.75 نقطة مئوية .

وهي الأعلى في خلال الأعوام الماضية من 28 سنة وخصوصا منذ عام 1994 وذلك بسبب ارتفاع معدلات التضخم البالغ 2% نتيجة الصراع في اوكرانيا وعمليات الإغلاق في الصين نتيجة انتشار وباء كورونا.  أزمات سلاسل التوريد ونقص السلع الأولية. وكما توقع الخبراء أثناء نتائج اجتماعات مجلس الاحتياطي الفيدرالي  المنعقد في شهر مايو عن ارتفاع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة اساس.

أسعار الفائدة

نتائج التباطؤ فى خطة رفع أسعار الفائدة

التباطؤ في خطة رفع أسعار الفائدة قد يساعد برفع التضخم وبالتالي ضعف القوة الشرائية للمواطن من المواد الغذائية والإيجارات والبنزين حيث كان مؤشر أسعار المستهلك بالولايات المتحدة إلى 8.6 % في مايو الماضي والتعرض المباشر للإفلاس والتعثر من قبل الأنشطة الاقتصادية، تقليل فرص العمل بالإضافة إلى ضعف فرص الديمقراطيين في انتخابات الكونغرس الفترة القادمة.

تتأثر أسواق الدول النامية أكثر بشدة لأنها تعتمد على الأسواق الدولية والقروض الخارجية التي تمول عجز الموازنة العامة والحفاظ على العملة الوطنية

أسعار الفائدة

قرار الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة

وبعد استمرار اجتماع المجلس لمدة يومين اقر بأن تم عام من الانتعاش الاقتصادي الأمريكي بعد الانخفاض في الربع الأول وذلك ما ساعد من مقاومة الركود مع صدور تحذير أن نسب التضخم مازالت مرتفعة.

ومن نتائج الزيادة إلى ارتفاع سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية إلى نطاق يتاين بين 1.5% و 1.75% وبعض المسؤولون يتوقعون بارتفاع معدلات سعر الفائدة إلى 3% في هذه السنة.

تأثير قرار الفيدرالي الأمريكي على دول العالم

بعض البنوك الخليجية أعلنت عن زيادة في أسعار الفائدة بنسبة وصلت 0.75% مثل سياسة الفيدرالي كما فعلت قبل ذلك حيث نهجت نفس السياسة في مايو السابق ومن المحتمل التأثير أيضا على سعر الفائدة في مصر والدولار والذهب حيث يتوقع سيناريوهات صعبة خاصة البورصات والعملات الرقمية مثل ما حدث مع عملة بيتكوين المشفرة. وزادت كل من الهند وأستراليا أسعار الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية بينما تقلصت أسعار الفائدة في روسيا إلى المستوى الذي كانت عليه قبيل عزلها وأوكرانيا.

أسعار الفائدة

نتائج اجتماع الفيدرالي الأمريكي

  • من المتوقع انهيار الأسواق العالمية
  • تراجع سعر الدولار مقابل أغلب العملات الرئيسية
  • ارتفاع سعر الذهب بسبب ضعف عؤائد سندات سندات الخزانة الأمريكية.
  • تقليص الميزانية العمومية بمقدار 47.5 مليار دولار شهريا في بداية الأول من يونيو لتصل إلى 95 مليار دولار في سبتمبر.
  • التوقع بأن نمو الاقتصاد الأميركي 1.7% في نهاية 2022 مع المحافظة على نفس النسبة للعام القادم
  • التعهد المركزي الأوروبي برفع تكاليف الإقراض لأول مرة منذ أكثر من عقد في يوليو القادم.

تابع موقع شوف نيوز على أخبار جوجل العالمية
جميع الحقوق محفوظة لموقع شوف نيوز الاخباري © 2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: تنبيه: المحتوي محمي © في حالة نقل المحتوي يتم التبليغ تلقائيا !!